تعاون إماراتي أردني لإسقاط أردوغان وحزبه في الانتخابات التركية القادمة

أفاد مصدر مطلع، أن اتفاقاً تمّ بين جهازاَ من الدولة الإماراتية، ودوائر المخابرات العامة الأردنية، للعمل المشترك، على إسقاط الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وحزب العدالة والتنمية، في الانتخابات التركية القادمة، وتعهّدت الإمارات بتمويل الخطة التي تم وضعها، على أن يتولى الجانب الأردني الإشراف والإدارة.

وقد عُهد إلى السفير الأردني في تركيا إسماعيل الرفاعي مهمة الإشراف والتنفيذ، على تولي تشكيل ثلاث فرق عمل في: أنقرا، إسطنبول، إزمير.

الجدير بالذكر، أن الرفاعي كان مديراً لإدارة العمليات في دائرة (المخابرات العام) الأردنية، ولكنه تمّ ترفيعه إلى رتبة (لواء)، وإحالته إلى التقاعد.

وجرياً على العادة الأردنية، بتعيين ضباط المخابرات رفيعي المستوى، بعد إحالتهم إلى التقاعد، في مناصب عامة داخل الأردن وخارجها، استرضاء واحتواء لهم، تم تعيينه في تشرين الثاني / نوفمبر 2017، سفيراً للأردن في تركيا.

وإضافة إلى عمله سفيراً في تركيا، تمّ تعيينه سفيراً فوق العادة ومفوضاً غير مقيم، في جمهورية تركمانستان.

التعليقات مغلقة.