حادث سير مروّع ل “القطعان” الضابط في المخابرات الأردنية

تعرّض العميد سامي القطعان، مدير مديرية الشؤون الأردنية، في دائرة المخابرات العامة الأردنية، إلى حادث سر مروّع مؤخّراً، إثر انقلاب سيارته على طريق المطار، في ساعات الفجر الأولى، بعد عودته من “سهرة حمراء”، وكانت إلى جانبه فتاة “أوكرانية”.

وقد أصيب القطعان، الذي كان في حالة سكر، بإصابات بالغة، أدّت إلى تشويه في رأسه ووجهه، مما استدعى اجراء عمليات تجميل له.

كما أصيبت الفتاة (الأوكرانية) بإصابات بالغة، وتم إدخالها إلى العناية المكثّفة، ولا يعرف مصيرها حتى الآن.

الجدير بالذكر، أن هذه هي الفضيحة الثانية، التي تحدث مع ضباط كبار خلال سنوات قليلة، إذ سبق لمدير دائرة العمليات، العميد ماجد عفنان التخانية، أن أصيب بجروح قطعية في رأسه ووجهه، بعد شجار وقع بينه وبين آخرين، جرّاء التنافس بينهم على إحدى “فتيات الليل”، في بار يتبع لأحد فنادق العاصمة الأردنية (عمان).

وقد أدّت الحادثة، إلى اقالة عفنان من منصبه، بعد أن كان اسمه يُتداول كمرشّح لرئاسة الدائرة.

ويعتقد مراقبون، أن مدير عام الدائرة –حينذاك – الفريق فيصل الشوبكي، هو الذي يقف وراء الحادثة، لتصعيب عملية إيجاد بديل عنه لرئاسة الدائرة.

التعليقات مغلقة.