مسؤولون روس وبخوا وفد حركة فتح في حوارات موسكو

وجه المسؤولون الروس توبيخاً لوفد حركة فتح الذي شارك في الحوارات الفلسطينية في العاصمة الروسية على ممارساتهم التي أدت إلى تعطيل إصدار بيان ختامي لهذه الحوارات.

ودعت موسكو في وقت سابق 12 فصيلاً فلسطينياً إلى الحوار الذي تناول الشأن الفلسطيني والمصالحة الوطنية.

وعرض المسؤولون الروس صيغة مقترحة للبيان، لكنهم فوجئوا بأن وفد حركة فتح سرب مسودة البيان إلى وسائل إعلام تابعة للسلطة الفلسطينية، وهذا دفعهم إلى توبيخ الوفد على هذه الممارسات.

واعتبر المسؤولون الروس أن ممارسات وفد فتح عطلت البيان، خاصة بعد أن عرضوا إضافة نقاط خلافية، مثل الدولة الفلسطينية على حدود 1967، وشرعية التمثيل، والقدس الشرقية كعاصمة نهائية للدولة الفلسطينية

الاستياء الروسي هذا دفع وفد حركة فتح لمغادرة موسكو على عجل.

وامتنعت عدد من الفصائل الفلسطينية عن التوقيع على أي بيان بعد ذلك.

التعليقات مغلقة.