مصالحة مرتقبة بين عباس وحواتمة

علم موقع (خفايا نت) أن لقاءً قريباً سيجمع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس والأمين العام للجبهة الديموقراطية لتحرير فلسطين نايف حواتمة.

وقالت المصادر أن مصالحة قريبة مرتقبة في الأسابيع المقبلة بين السلطة الفلسطينية والجبهة الديموقراطية لتحرير فلسطين، بعد ما يشبه القطيعة وخلافات سياسية حول توجهات عباس وإدارته.

وتتحدث جهات فلسطينية عن لقاء قريب بين عباس وحواتمة سيعقد في العاصمة السورية دمشق، أو العاصمة الأردنية عمان في شهر نيسان / إبريل القادم.

وهذا اللقاء المتوقع هو ثمرة جهود بذلها وسطاء من الطرفين، منهم عزام الأحمد، وحسين الشيخ، وتيسير خالد، الذي دخلت عناصر أمنية تابعة للسلطة إلى مقره وطردته، وعين عباس بديلاً عنه.

وكانت الجبهة الديموقراطية قد قاطعت الاجتماعات الأخيرة للمجلس المركزي الفلسطيني في رام الله.

ويتوقع أن تعيد السلطة الفلسطينية جزء من المخصصات التي أوقفتها للجبهة الديمقراطية، بناءً على اشتراطات الأخيرة.

التعليقات مغلقة.